الخميس, 08-يناير-2009
بيروت (وكالات) -

جدد رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان اليوم دعوة مجلس الجامعة العربية للانعقاد على مستوى القمة للنظر في السبل الكفيلة لوقف العدوان ورفع الحصار عن غزة.
وقال بيان رئاسي ان الرئيس سليمان دعا في كلمة القاها امام السلك الديبلوماسي العربي والاجنبي المعتمد في لبنان في قصر بعبدا بمناسبة حلول العام الجديد مجلس الامن الدولي الى تحمل مسؤولياته في هذا المجال.
واضاف في هذا الصدد "هي دعوة ما زالت موجهة الى المجتمع الدولي بكل الحاح ويحرص لبنان على متابعتها بكل ما أوتي من ارادة وعزم". وحول العلاقات الديبلوماسية بين لبنان وسوريا اشاد الرئيس سليمان بالخطوات التي بدأت لانجاز هذه العلاقات على مستوى السفراء بين البلدين.
واشار الرئيس سليمان الى اولويات الدولة وثوابتها "وهي تعزيز التضامن والعمل العربي المشترك والتزام ميثاق الامم المتحدة وقراراتها مع الدعوة الى اصلاح هيكليتها والالتزام قبل كل شيء بالمحافظة على استقلال لبنان وسيادته ووحدة أراضيه مع احتفاظه بحقه في استرجاع أراضيه التي ما زالت تحت الاحتلال بكل الطرق المتاحة والمشروعة".
ودعا الى العمل "لايجاد حل عادل وشامل لجميع أوجه النزاع في الشرق الاوسط استنادا الى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية في جميع مندرجاتها".
واكد ان " لبنان غير معني بأي تفاوض مباشر أو غير مباشر مع اسرائيل لان المواضيع العالقة بينهما ترعاها قرارات مجلس الامن ذات الصلة ولا سيما القراران 425 و1701". كما اكد الرئيس سليمان العمل على مواجهة الارهاب في كل اشكاله والسعي الى تعزيز قدرات جيشه الوطني وقواته المسلحة ومواكبة أعمال المحكمة ذات الطابع الدولي الخاصة باغتيال الرئيس رفيق الحريري "خدمة للحقيقة وبعيدا عن أي تسييس".
وشدد على ضرورة الالتزام ب "اتفاق الطائف ومتابعة تنفيذ مقررات مؤتمر الحوار الوطني واستمرار البحث في السبل الكفيلة بالتوافق على استراتيجية دفاعية وطنية من خلال طاولة الحوار وفقا لاتفاق الدوحة" بالاضافة الى "ايلاء الشأنين الاقتصادي والاجتماعي اهتماما متزايدا واجراء انتخابات نيابية على قاعدة الشفافية والنزاهة" وكشف ان لبنان تقدم من الدول الشقيقة والصديقة بطلب لدعم ترشيحه لاحد المقاعد غير الدائمة في مجلس الامن.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test