الأربعاء, 14-يناير-2009
واشنطن ( وكالات ) -

اعتبر تقرير أصدرته منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن العراق “لا يزال منقسما على الصعيد السياسي، حيث إن الحكومة لا تزال تعتمد على قاعدة سياسية ضيقة” وصفتها بأنها “عرقية وطائفية”، وأن “أوضاع حقوق الإنسان في العراق سيئة للغاية”، مشيراً إلى “العنف والاحتجاز التعسفي والتعذيب والمهجرين والانقسامات الطائفية”، وذلك على الرغم من التحسن في الوضع الأمني.

وأشار فصل خاص في التقرير أوضاع حقوق الإنسان العام الماضي في البلد المحتل إلى أزمة المهجرين وهم “بالملايين بين نازح عن دياره بسبب العنف الطائفي”، و”لاجئ في الخارج”، وأن العمليات العسكرية الأمريكية والعراقية استمرت في “إيقاع ضحايا في صفوف المدنيين”، بالإضافة إلى استخدام واسع النطاق للتعذيب لمعتقلين لا يزالون في السجون المكتظة. ورأت المنظمة أن محاكمة النائب السابق لرئيس الوزراء طارق عزيز “تفتقر إلى أدلة رسمية”، وتابعت أن “معتقلين قضوا سنوات في السجون من دون تهمة أو محاكمة”.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test