الخميس, 29-يناير-2009
الوطن - رويترز -
هاجمت مصر ايران وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) وحزب الله اللبناني الشيعي وقالت ان الاطراف الثلاثة سعت خلال الحرب على غزة الى اشعال حرب في الشرق الاوسط.

وقال وزير الخارجية أحمد أبو الغيط في مقابلة مع قناة أوربت التلفزيونية يوم الاربعاء "/حاولوا/ تحويل المنطقة الى صدام وصراعات لصالح ايران التي تحاول استخدام أوراقها للخروج من الضغط الغربي... حول الملف النووي."

وقال أبو الغيط أيضا ان مصر قوضت محاولات قطر لترتيب قمة عربية رسمية حول غزة أوائل الشهر الحالي لان تلك القمة لو كانت عقدت لاضرت "العمل العربي المشترك."

وقال "مصر أفشلت هذه القمة... ان هذه القمة في حال انعقادها كقمة عربية مكتملة النصاب كانت ستلحق ضررا بالعمل العربى المشترك. ونحن نرى ما قد لا يراه الاخرون."

وأذيعت المقابلة مساء يوم الثلاثاء وأعيد بثها يوم الاربعاء ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط فقرات منها.

والتصريحات هي أول اعتراف من مصر بأنها سعت بدأب لمنع عقد قمة الدوحة يوم 16 يناير كانون الثاني وهي القمة التي تسببت في حرب كلامية بين الدول العربية المنقسمة.

وتوضح أيضا أن اجتماع المصالحة الذي عقد في الكويت الاسبوع الماضي بين مصر والسعودية من جهة وسوريا وقطر من جهة أخرى كان قليل الاثر.

وفشلت قطر في الحصول على تأييد كاف لعقد مؤتمر قمة عربي رسمي في نطاق جامعة الدول العربية حول غزة لكنها مضت قدما بعقد اجتماع تشاوري غير رسمي لزعماء عرب.

ويدل الجدال على انقسامات عميقة بين الحكومات العربية.

وحبذت مصر والسعودية اللتان تشعران بالقلق ازاء حماس في غزة مناقشة الموضوع خلال مؤتمر قمة اقتصادي عقد في الكويت بعد أيام قلائل.

ويقول دبلوماسيون ان مصر مستاءة من التحديات القطرية لدورها التقليدي كوسيط عربي بارز وتكره تأثير قناة الجزيرة التي تعمل من الدوحة وتملكها الحكومة القطرية.

وقال أبو الغيط "البعض تصور أن محطة فضائية يمكنها اسقاط الدولة المصرية دون أن يدرك أن مصر أقوى من ذلك بكثير."

وأضاف "مصر كبيرة جدا وذات تأثير بالغ على الرغم من محاولات التأثير في هذا الموقف والدور سواء في قناة الجزيرة أو غيرها من القنوات."

وانتقد الوزير المصري أيضا حماس لما قال انه انقلاب شنته على قوات السلطة الفلسطينية في قطاع غزة عام 2007
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test