الجمعة, 06-مارس-2015
الوطن -
أكدت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، في تقرير مطول، أن شركات النفط الكبرى بدأت حالياً التخلي عن اليمن، بسبب الاضطرابات السياسية التي وجهت ضربة قوية لصناعة النفط في البلاد، مما اضطر الشركات للتخلي عن آبار النفط المنتجة، وإجلاء موظفيها بسبب وصول المتمردون الحوثيون للسلطة.

وأضاف التقرير، أن شركة أوكسيدنتال بتروليوم كورب، ومقرها هيوستون ، والتي ظلت تعمل في اليمن منذ ما يقرب من ثلاثة عقود، أخلت موظفيها خارج البلاد في يناير الماضي، وهو ما برره مسؤولون تنفيذيون ومحليون، باقتحام المجمع من قبل مسلحين، الموجود في العاصمة، صنعاء، حيث شدد المسلحون الحوثيون قبضتهم على السلطة هناك.

ولم تكن الشركة الأمريكية أوكسيدنتال بتروليوم كورب هي الوحيدة، حيث أكد مسؤولون تنفيذيون، أن الشركة النرويجية "DNO AS A"، ومجموعة دوف إنريجي دبي وشركة نكسن، التي تملكها شركة الصين كنوك المحدودة، كل هذه الشركات انتقلت للتخلي عن حقوقها في كتل الآبيار التي تنتج آلاف البراميل من الخام يوميا.

كما أجلت شركة الطاقة النمساوية OMV AG، التي تنتج نحو 22 ألف برميل يومياً، أجلت معظم موظفيها الأجانب وقلصت أنشطتها في اليمن.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test