الخميس, 21-مايو-2015
الوطن -
عقد الاتحاد العام للرياضة للجميع اجتماعه الفني الخاص بإقامة المهرجان الرياضي الذي يضم ثلاثة ألعاب (كرة القدم الخماسية- سباق الدراجات وسباق الجري) إضافة إلى تنظيم فعاليات ثقافية ومسابقة للألعاب الشعبية لمديريات أمانة العاصمة وذلك احتفاء بالعيد الوطني الخامس والعشرون للوحدة الوطنية المباركة..

وفي الاجتماع قال أحمد العشاري الوكيل المساعد لقطاع الشباب إن المسمى كبير ويجب ان يكون الاحتفال بعيد الوحدة هذه المرة استثنائيا نظرا لما تعانيه البلاد من حرب يستهدف هذا المنجز الخالد ومحاولة طمسه.

واضاف العشاري - في بيان تلقت الوطن نسخة من - انه يجب أن نصطف جميعا لتخييب آمال من يظنون أنهم قادرون على زعزعة أمننا واستقرار متمنيا أن يكون المهرجان عند مستوى الحدث المقام لأجله..

من جهته قال مستشار وزير الشباب والرياضة رئيس الاتحاد العام للرياضة للجميع الأستاذ حسن الخولاني: إن المهرجان يُقام برعاية كريمة من وزارة الشباب والرياضة ويأتي دعما لتفاعل الشباب في الجانبين الرياضي والثقافي لكونهم أصحاب الدور الرئيسي في إحياء هذه المنافسات الأخوية لإظهار أن الرياضة جزء من أمن الوطن..


وأضاف الخولاني: إننا من خلال تنظيم هذا المهرجان الذي سيستمر خمسة أيام نسعى إلى إثبات أن كل المحاولات التي يسعى العدوان السعودي لإحباطنا بها من تدمير للمنشآت الرياضية والكثير من مقدرات الشباب قادرين على أن ننهض من الشارع وأن نقيم الفعاليات في وضح النهار لأن إرادتنا أكبر من أن تتحطم كما يريدون، متمنيا في ختام كلمته النجاح للمهرجان الذي تم الإعداد له منذ وقتا مبكر ليتناسب مع عيد الأعياد الوحدة الوطنية..

أمين عام الاتحاد الكابتن عصام دريبان استعرض مع مندوبي المديريات المشاركة والحضور فعاليات المهرجان خلال الخمسة الأيام مستعرضا كافة لوائح البطولة سواء في خماسي القدم أو سباقي الدراجات والجري حيث قال: عمل الاتحاد على قدم وساق من اجل إقامة نشاط مميز يشارك فيه جميع شباب المديريات ووضعنا جداول مناسبة لهذا الحدث سيقوم من خلالها مندوبي المديريات باختيار ملاعب التنافس وتسجيل جميع المشاركين في منافسات المهرجان وعن دورهم قال دريبان إنهم سيقومون بالإشراف على جوانب التنافس والإعداد لتدشين المنافسات وختامها وتحضير جوائز لأبرز المتميزين في بطولة الوحدة.

وأشار إلى أن أبناء الشهداء سيشاركون بمعية رواد الرياضة اليمنية ودار رعاية الأيتام ومندوب انصار الله بالوزارة.

هذا ويشارك في المهرجان (500) رياضي حيث يُشارك 280 لاعبا في خماسية القدم و170 لاعبا في سباق الجري والدراجات الهوائية و50 مشاركا يمثلون الرياضة للجميع على أن تبدأ يوم الاحد المرحلة الأولى بإجراء التصفيات التمهيدية لعشر مديريات والإثنين إجراء تصفيات أبطال المجموعة المتأهلة والثلاثاء استكمال التصفيات على أن يكون الأربعاء راحة لجميع الفرق أما الخميس فسيقام سباقي الدراجات والجري والمباراة النهائية لبطولة المديريات وفعاليات البرنامج الثقافي متضمنا الألعاب الشعبية ومن ثم حفل تكريم الفائزين والرعاة والمتعاونين..


أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test