الأربعاء, 08-يوليو-2015
الوطن- متابعات -
تم في مسقط اليوم التوقيع على عقد لبناء أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم "مرآة " بين شركة تنمية نفط عمان وشركة / جلاس بوينت سولار / والتي سيكون مقرها في جنوب السلطنة وتعمل بالطاقة الشمسية بطاقة تبلغ "1021" ميجاواط.

وستقوم المحطة بتسخير أشعة الشمس لإنتاج البخار الذي سيستخدم في الاستخلاص المعزز للنفط من خلال الطاقة الحرارية وفي استخراج النفط الثقيل اللزج في حقل / أمل / .

ومن المتوقع أن يبدأ توليد البخار مطلع عام 2017م على أن تتحمل تكاليف المشروع شركة تنمية نفط عمان على أن تقوم شركة / جلاس بوينت سولار / بتوفير التكنولوجيا .

وصرح وزير النفط والغاز رئيس مجلس ادارة شركة تنمية نفط عمان الدكتور محمد بن حمد الرمحي أن كلفة المشروع بالمقارنة مع ميزة توفير الغاز تعد مجدية بدرجة كبيرة لكونها تحقق ثلاثة أهداف رئيسية تبدأ بزيادة كمية النفط الثقيل وتوفير الغاز الذي نواجه فيه عجزاً ونقصاً واضحاً إضافة الى جدوى المشروع وتأسيس مركز لهذه التقنية في السلطنة.

وقال في تصريح بثته وكالة الانباء العمانية إن هذا المركز يعد الأكبر لهذه التقنية على مستوى العالم وسيوجد هذا المشروع فرصا لمنشآت وشركات عدة .. كما انه سيعزز الحصول على فرص عمل " وهو ما نشجعه ونسعى

اليه بالدرجة الأولى " كما يمكن الاستفادة من هذه التقنية في مجالات أخرى منها توليد الكهرباء وتحلية المياه وتوفير فرص البحوث العلمية .

وقالت وكالة الانباء العمانية انه عند اكتمال المشروع سيوفر 6ر5 تريليون وحدة حرارية بريطانية من الغاز سنوياً ويمكن تحويل الغاز غير المستهلك في الحقل للتصدير أو توليد الكهرباء أو لتوسيع صناعات جديدة

وتنويع الاقتصاد والغاز الذي سيتم توفيره يكفي لتوفير الطاقة الكهربائية للقطاع السكني لأكثر من (209) آلاف شخص في السلطنة .. كما سيحول المشروع دون انبعاث أكثر من (300) ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً والحد من دخولها الغلاف الجوي.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test