الخميس, 09-يوليو-2015
الوطن- وكالات -
قضت محكمة بمعاقبة إسرائيلي بالحبس 14 شهرا يوم الخميس لإدانته باختراق أجهزة كمبيوتر مغنيين من بينهم مادونا التي اشتكت من تسريب مقاطع أغنيات غير مكتملة من أحدث ألبوماتها عبر الإنترنت.

وقالت المحكمة في تل أبيب إن آدي ليدرمان الذي شارك في وقت سابق في النسخة الإسرائيلية من برنامج "أمريكان أيدول" اعترف -عبر اتفاق مع الادعاء لتخفيف الحكم- بانتهاك الخصوصية وحقوق الملكية مشيرة إلى أن مادونا كانت إحدى الضحايا فقط لكن المحكمة لم تحدد إن كان المحكوم عليه وراء تسريب المقاطع.

كما قضت المحكمة بتغريم ليدرمان 15 ألف شيقل (4000 دولار).

وقالت المحكمة في بيان "السهولة التي ترتكب بها مثل هذه الجرائم من جانب أشخاص لديهم مهارات في هذا المجال مثل ذلك المتهم تتطلب ردا عقابيا ملائما ينطوي على ردع ويمثل رسالة صارمة."

وألقي القبض على ليدرمان (39 عاما) في يناير كانون الثاني بعد تحقيق ساعد فيه مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي. وقالت الشرطة إنها تشتبه بأن ليدرمان باع الأغاني التي سرقها نتيجة الاختراق.

وفي ديسمبر كانون الأول سربت مقاطع لم ينته العمل فيها قبل إصدار ألبوم مادونا الجديد "ريبيل هارت".

وقالت مادونا إن الجريمة كانت بمثابة "غزو لحياتي إبداعيا ومهنيا وشخصيا ولا تزال تجربة مدمرة ومؤلمة."

وكان ليدرمان قد ظهر لفترة وجيزة في برنامج "ستار إز بورن" وهو النسخة الإسرائيلية من برنامج "أمريكان أيدول" قبل أن يخرج من المسابقة.

وقالت المحكمة في بيانها إن ليدرمان يعاني مشاكل طبية مما كان سببا في تخفيف الحكم عليه.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test