الجمعة, 29-يناير-2016
الوطن - تقرير -
يتصاعد الغضب الشعبي في اليمن ضد الولايات المتحدة الأمريكية يوماً بعد آخر وعلى نحو لم يسبق له مثيل ، لاسيما بعد ظهور دورها المفضوح في اطار العدوان السعودي على اليمن وجرائم الحرب التي يمعن في ارتكابها بحق اليمنيين الابرياء بمختلف انواع الاسلحة بينها المحرمة منذ نحو 11 شهراً.

وتنامى هذا الغضب الشعبي اليمني في اعقاب الاعتراف الرسمي من قبل وزير الخارجية الامريكية بتصريحاته الحربية من الرياض الاسبوع الماضي ،المؤكد فيها مشاركة بلاده في العدوان السعودي على اليمن ودعم استمراره بعد 300 يوم من حصده بنهج بربري يومي من عمليات الابادة جماعية والتدمير الشامل ،آلاف المدنيين الأبرياء جلهم من النساء والاطفال والشيوخ ،وتدميره المدن على رؤوس ساكنيها ،والمنشآت الحيوية والمدنية والاقتصادية والصناعية والبنية التحتية، وبالتزامن مع حصار بري وبحري وجوي منعاً للغذاء والوقود والدواء.

وشهدت العاصمة صنعاء ،الجمعة 29 يناير / كانون الثاني، 2016 مسيرة غضب جماهيرية كبرى للتنديد بمشاركة ودعم أمريكا للعدوان تحت شعار " أمريكا تقتل الشعب اليمني".

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الوطنية واللافتات والشعارات المنددة والمستنكرة بمشاركة أمريكا في العدوان على اليمن والذي دخل شهره الـ11، مستهدفا المواطنين والمنشآت المدنية العامة والخاصة وكافة البنى التحتية والممتلكات والمباني والأحياء السكنية.

كما رفع المشاركون صوراً للشهداء وضحايا القنابل العنقودية والأسلحة الامريكية والبريطانية المحرمة دولياً التي ألقتها طائرات العدوان السعودي على الشعب اليمني في مختلف المحافظات وما ألحقته من تدمير وأضرار طالت الحرث والنسل .

ورددت الجماهير المحتشدة هتافات تؤكد انكشاف الحقائق والادعاءات للرأي العام العالمي حول المشاركة الحربية واللوجستية ودعم أمريكا للعدوان على اليمن بكل الأسلحة الفتاكة والمحرمة دولياً والتي تعري ادعاءاتها لرعاية حقوق الإنسان وحرية الرأي واستقلال وكرامة الدول والشعوب.

وعبر المشاركون عن استياءهم الشديد إزاء مواقف الأمم المتحدة والجامعة العربية والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان المتخاذلة والمخزية حول ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وجرائم إبادة جماعية ومجازر وحشية يندى لها جبين الإنسانية من قبل تحالف العدوان السعودي وبدعم ومشاركة امريكية بريطانية معلنة .. مؤكدين أن تلك الجرائم والمجازر التي يرتكبها تحالف العدوان بحق أبناء الشعب اليمني لن تسقط بالتقادم وسوف تطال يد العدالة كل من تسبب في إرتكابها .

وجددوا رفضهم القاطع للوصاية الخارجية .. مؤكدين أن الشعب اليمني لن يركع لقوى الشر رغم دناءة المعتدين وفشلهم ووحشيتهم في إرتكاب الجرائم المروعة بحق أبناء اليمن .


وشدد المشاركون على عدم السماح لدول العدوان بتمرير مخططاتهم ومؤامراتهم مهما كانت الضغوط والأساليب التي تمارس بحق اليمن واليمنيين .. لافتين إلى أن الشعب اليمني سيظل عصيا على الطغاة والمتجبرين وستبقى آيات الصمود والثبات شاهدةَ على عظمته وأصالته، داعين كافة أبناء اليمن إلى تعزيز جبهات الشرف والبطولة في التصدي للعدوان وردعه.

وقد حمل المشاركون في بيان صادر عنهم، الإدارة الأمريكية وشركائها في تحالف العدوان مسؤولية القتل والتدمير والأضرار الناتجة عن أعمال القصف والحصار، ويجب محاكمتها بتهمة ارتكاب جرائم حرب وإبادة بحق الشعب اليمني .. مؤكدين أن الإدارة الأمريكية هي الظل في قيادة تحالف العدوان الغاشم والحصار الظالم على اليمن واليمنيين باعترافات مسئوليها .

وأشار البيان إلى أهمية التفاعل الشعبي والجماهيري مع حملة" أمريكا تقتل الشعب اليمني" والتي دُشنت رسمياً وشعبياً الأسبوع الماضي وتستمر شهر بغرض توعية الجميع بطبيعة الصراع مع العدو وفضح الدور الأمريكي في العدوان أمام الرأي العام الخارجي باعتبار الإدارة الأمريكية الراعي الأول للعمليات العسكرية واللوجستية على اليمن وتشكل الغطاء الدولي الذي يتستر على جرائمه الوحشية وانتهاكاته لكل المبادئ والقيم والقوانين والمواثيق الدولية.

ودعا البيان الجاليات اليمنية في الخارج إلى المشاركة الفاعلة من خلال الفعاليات والأنشطة المختلفة لكشف الدور الأمريكي أمام الرأي العالمي في ارتكاب جرائم حرب وإبادة ضد الإنسانية في اليمن.

وأشاد البيان بما يسطره الجيش اليمني واللجان الشعبية من ملاحم بطولية في مختلف جبهات العزة والشرف والبطولة وتوجيه ضربات قاصمة للعدو ومرتزقته.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test