السبت, 09-أبريل-2016
الوطن - ايها الكاذبون الفاشلون المرتزقة العملاء :
مزاعمكم وأكاذيبكم لن تنطلي على احد سوى على من يدور في فلك ارتزاقكم وعمالتكم للخارج، عبدالملك الفهيدي* -

الفاشلون وحدهم هم من يرمون فشلهم على شماعة الاخرين ،وهذا هو دأب كل خصوم صالح والمؤتمر الشعبي العام منذ 2011م وحتى اليوم .
ادعوا انهم حرروا عدن والمحافظات الجنوبية والشرقية وبعض المحافظات الشمالية، وهللوا وكبروا لذلك المسمى تحريرا –وهو بالأصح احتلال اجنبي شواهده لا تحتاج الى سرد- وهللت معهم الالة الاعلامية لدول العدوان واعتبرت ذلك نصرا وفتحا مبينا ...
ذلك التهليل والتطبيل (الفاضي) سقط بأسرع مما كانوا يتصورون بفعل فشلهم وعجزهم في تامين وحماية امن الناس في تلك المحافظات التي اصبحت تحت سيطرة التنظيمات الارهابية التي ساعدوها ومدوها بالسلاح والمال واستخدموها في معركتهم ضد الجيش والأمن واللجان الشعبية ...ثم تركوا لها كل شيء لتستبيحه وتتحكم فيه ولم يستطيعوا ان يحموا حتى المدارس او الجامعات من سطوة ونفوذ وحكم الارهاب وتنظيماته وعناصره وقبل ذلك انفسهم.
العالم كله وفي المقدمة الاعلام الغربي ووكالات الانباء والصحف العالمية ذات السمعة المهنية المحترمة يرون ويشاهدون ويحذرون من مخاطر توسع وسيطرة التنظيمات الارهابية (داعش والقاعدة وأخواتها) على المحافظات الجنوبية والشرقية وبعض المحافظات الشمالية التي يدعي عدوان ال سعود وحلفاؤهم ومرتزقتهم انها تحت سيطرة الخائن هادي وشلته ،والاخيرون في غيهم يعمهون فتراهم يحاولون يائسين اخفاء الحقيقة دون ان يعوا ان (عين الشمس لا تغطـى بغربال و الحقيقة لا يطمسها كذب المحتـل المتعال ) كما يقال .
ورغم ان هؤلاء الفاشلين والكذابين والمرتزقة نالهم من الارهاب ما جعلهم يفرون هاربين نحو فنادق الرياض ويتركون الابرياء وراء ظهورهم ليلاقوا مصيرهم ،إلا انهم مستمرون في الكذب ومحاولة تزييف الحقائق، فكلما نفذ الارهاب وتنظيماته جريمة او مذبحة او عملية ارهابية بحق الابرياء سواء من المدنيين او العسكريين -كما حصل مع المذبحة الارهابية البشعة التي ارتكبت بحق 21 جنديا من قبل الارهابيين في محافظة أبين مؤخرا - ينبرون عبر وسائل الاعلام لتوجيه التهمة لـ(عفاش) زورا وبهتانا ..
الم يصموا اذان العالم بأنهم حرروا هذه المحافظات والمناطق وان 90 % من اراضي الجمهورية اصبحت تحت نفوذ وسيطرة وإدارة شرعيتهم (المزعومة ) ؟!
بلى ،لكن بعد كل هذا تجدهم يمارسون الكذب دون حياء او خجل ،فيرمون بمظاهر فشلهم وعجزهم وخيبتهم على (عفاش) ،وهم بل وكل الناس يعلمون علم اليقين ان هادي وجماعته والعدوان السعودي ومن حالفهم كاذبون فاجرون في كذبهم وفي كل ما يزعمونه حول (صالح) لا سيما حين يتعلق الامر بجرائم الارهاب وداعش والقاعدة وأخواتها ..
ايها الكاذبون الفاشلون المرتزقة العملاء :
مزاعمكم وأكاذيبكم لن تنطلي على احد سوى على من يدور في فلك ارتزاقكم وعمالتكم للخارج، اما الناس والعامة وكل ابناء الشعب اليمني من حضرموت الى صعدة ومن سقطرى الى حجة فقد خبروكم وعرفوا حقيقتكم وانتم على كراسي الحكم في صنعاء ،فما بالكم وانتم في فنادق العدوان الذي يقتلهم بمساعدة ومشاركة منكم ،ومتأكدون ان (عفاش) بريء مما تزعمون براءة الذئب من دم يوسف،وصدق الله العظيم حين قال: (وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِه).
___
*رئيس تحرير موقع اخبار المؤتمر نت
نقلا عن صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test