الاثنين, 09-مايو-2016
الوطن - هادي و من معه شرعيين ميه ميه .. 
لا نزال نحيا هذه الرواية بكل اللغات التي ترجمت إليها و مع كل الكؤوس التي صبت فيها فصولها المسرحية . نبيل حيدر* -

هادي و من معه شرعيين ميه ميه ..
لا نزال نحيا هذه الرواية بكل اللغات التي ترجمت إليها و مع كل الكؤوس التي صبت فيها فصولها المسرحية .
فهادي و من معه عندما انقلبوا على اتفاقات المبادرة الخليجية كانوا شرعيين ..
و عندما انقلبوا على مخرجات الحوار كانوا ايضا شرعيين ..
و عندما طلعوا البند السابع كانوا شرعيين ..
و عندما اشتغلوا على التحريض الطائفي و المناطقي كانوا شرعيين ..
و عندما خونوا الجيش و الأمن و موظفو القطاع العام كانوا ايضا شرعيين ..
و عندما دعموا الميليشيات من ميليشيا حمود المخلافي التي ظهرت في 2011 الى ميليشيا الحنق و اللجان الشعبية في ابين الى ميليشيا الأحمر التي كانت تحرس موكب و رئيس الحكومه باسندوه و بجانبها ميليشيا علي محسن التي كانت تحرس كرفتات ميليشيا محسن و الاصلاح من المعينين الجدد و المعينين غير الجدد في المناصب .. كانوا ايضا شرعيين ..
و عندما كانت القاعدة تتحرك و تسرح و تغتال و تمرح و تفجر كان الشرعيون ايضا موجودين و يدافعون عنها بسياسة المشاجب و أنها و أنه عفاش و بقايا عفاش ..
كانوا و لا يزالون شرعيين جدا و هم يمارسون التنكيل و الاقصاء وفق مشروع الدولة الأخوانية و العقيدة اليسارية- أغرب اجتماع - التي هبت لاجتثاث الدولة العميقة و زرع دولتها العميقة ..
كانوا شرعيين جدا و المبادرة الخليجية تنص على تقاسم كراسي الحكومة فقط لا الكراسي و المقاعد و البسطات و البوابات .. بل و تقاسم من طرف واحد على طريقة ( حتة ليا و حتة ليا ) ..
كانوا شرعيين جدا و رؤساء و أمناء أحزابهم يتسابقون على نيل مناصب مستشاري رئيس جمهورية .. و هي حكاية شاذة لا تنفع حتى للرواية و إن كانت في ملمحها تثبت عقلية اولئك الحفنة الذين كان خط سباقهم النهائي في شوارع الرياض و قصورها و أرصفتها.
كانوا شرعيين جدا و هم يتفرجون على تدمير خطوط النفط و الكهرباء و مسلسل فرجتهم لا يرتوي إلا بتعليق الجرم على مشجبهم المعتاد ..
كانوا شرعيين جدا و هم يحكمون بالتجريم و الضلال حكما نهائيا على الخارج في مظاهرة أو بكلمة. ضد فسادهم و عبثهم و كذبهم الثوري ..
كانوا شرعيين جدا و هم يدافعون عن القتلة في العرضي و غيره .. و ينسبون فعلهم لخرافاتهم دعية الفهم و المنطق .
كانوا شرعيين جدا و هم يشتغلون على اللا مركزية تنظيرا فيما وزير من وزراهم يتقدم بمشروع يجعل مدراء الشؤون القانونية في كل الجهات الرسمية تابعين له لا تبعية الاجراءلت و اللوائح بل تبعية الاختيار و التعيين ..
كانوا شرعيين جدا و هم يمددون الحوار بعد تأخيره ..
و هم يضعون ال 1500 مخرج المتضارب ببعضه و المناقض لبعضه و المكذب لنفسه ..
كانوا شرعيين جدا و هم يشتغلون على دماج و على دمائها و على التحشيد لها و بذل الحصار باسمها من أرحب الى الساحل الغربي الى بقية المنافذ ..
كانوا شرعيين جدا و الجنود جيشا و أمنا يتعرضون للذبح ثم للقصف ثم للتحرش بمواقعهم باسم الحداثة ..
كانوا شرعيين جدا و هم يفاخرون بالجرعة و بالاصطفاف لها و بالهزء ممن يلف اللاء حولها .. و كلنوا شرعيبن جدا و هم يمارسون أوقح اصطفاف تاريخي في صفها و هم الذين كانوا يقيمون الدنيا بالبيانات و على المنابر و في كافة وسائلهم على 10% مم تلك الجرعة التي لم تكن إلا من أجل مصاريفهم و مصاريف فسادهم و عبثهم الجنوني .
كانوا شرعيبن جدا و هادي يمنع الاعتمادات المالية للجيش المتعلقة ببناء الجاهزية و غيرها و يتصرف في أموالها هو وزير دفاعه وفق الهوى ..
كانوا شرعيين جدا و هم ينقلبون على المخرج الخاص بتشكيل هيئة الأموال المنهوبة و يحولون تشكيل الهيئة مما اتفق عليه و هو في الأساس نموذج منسوخ عبر الأمم المتحدة من قوانين دول أخرى يحولونها من اختيار له معايير مهنية الى معايير حزبية ..
كانوا شرعيين جدا و هم يدافعون عن ميليشيا حمود المخلافي و هي تقف أمام قرار محافظ محافظة تعز بجعل مناصب مدراء العموم خاضعة للمنافسة العامة ووفق شروط تم وضعها .. و قبل ذلك أفشلوا حملته لمنع التجول بالسلاح ..
كانوا شرعيبن جدا و هم يتفقون على رئيس حكومة جديد توافقي ثم يعينون ابن مبارك بلا توافق ثم يسحبونه و يأتون بغيره بعد التوافق .. ثم يتفقون على تشكيلة رباعية للحكومة ثم ينقلبون على الاتفاق و يقفزون بحكومة فرضت فرضاً بلا توافق و بالتلويح بعصا البند السابع ..
ثم كانوا شرعيين جدا و حكومتهم الشرعية تؤدي اليمين الدستورية و هم كما يقولون تحت احتلال ميليشيا الحوثي و لم يعترضوا عليها إلا عندما بدأت في فرض اجراءاتها في صرفيات الرئيس و وزراء حكومته و من اليهم .. و ثم عندما أرادت موقع نائب رئيس .. و بدون هذه الأمور لم يكن لدى الشرعيين اي اعتراض فعلي ..
كانوا شرعيين جدا و هم ينفخون في الكير الطائفي المناطقي و المذهبي ثم السياسي و بكل أشكال البشاعة التي أختتموها بالعدوان السعودي .
هؤلاء هم الشرعيون بكل انقلاباتهم..
و بكل تحريضهم..
و بكل عبثهم و فشلهم و لهاثهم السلطوي ..
و بكل أحقادهم التي شحنت حتى الماء و الهواء و صارت معها قضية تسريب اسئلة امتحانات الثانوية العامة جريمة سياسية تم استهدافهم بها ضمن مخطط تآمري عليهم طويل عريض كما وصفوه .. و في الأخير ينكشف مستورهم و دورهم في التسريب ثم تغطيتهم عليه .

ماذا تحدث شرعيتهم عن نفسها و ما ستقول و ما ستنسى و ما ستتجاهل ؟ ..
لا شك الكثير و الكثير و الكثير ..
إنها مجلدات تصلح لقصص ألف ليلة و ليلة بعد تعديلها إلى ألف انقلاب و انقلاب .
___
*نقلا عن صفحة الكاتب بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test