الجمعة, 27-مايو-2016
الوطن - هكذا هم العرب المستعربة عندما أرادوا ان يكونوا شيئاً ويثبتوا انهم بلغوا سن الرشد وتحرروا من الوصاية والتبعية بدأوا يتعلموا بأمهم كما تفعل الحمير أحمد أحمد غالب* -

هكذا هم العرب المستعربة عندما أرادوا ان يكونوا شيئاً ويثبتوا انهم بلغوا سن الرشد وتحرروا من الوصاية والتبعية بدأوا يتعلموا بأمهم كما تفعل الحمير ، وبرغم تبرير الكثير لذلك العمل باعتبار الضرورات تبيح المحذورات والمخدرات معاً مع انه محرمٌ شرعا وعرفا باعتباره من زنا المحارم لكن تقبله البعض وأيده باعتباره بداية صحوةٍ ايجابيه ولو متأخرة تجاه القضايا العربية المصيرية والأمن القومي العربي والتصدي للمشروع الفارسي في مهد العروبة الممهود ، لكن ما نتج عن هذا النكاح المحرم من خِدْجٍ مشوه وواقع مأساوي يعدٌ جريمة كبرى اكبر من جرم وكبيرة السفّاح الاثم نفسه واليكم بعض مما قلتم وجزء مما عملتم.
*قلتم سنعيد الشرعية المنقلب عليها فأضعتموها وآتيتم بمن يهينها جهارا نهارا يحرق علمها ويدوس صور رموزها وبرعايتكم وتمويلكم وبالصوت والصورة وفي الساحات العامة ووسط الحشود التي حشدت بإمكانياتكم وامام العالم كله.
*قلتم سنحافظ على وحدة الارض والإنسان اليمني. فجزأتم الارض وفرقتم الشعب ومزقتم اللحمة وأثرتم كل العصبيات بين المكونات ومارستم كل أساليب الفصل العنصري بحق اليمنيين ومولتم حملات التطهير والتهجير ضد مكوناتهم وأشرفتم على تنفيذها بواسطة أدواتكم الرخيصة والمجردة من الدين والاخلاق والقيم والوطنية.
*قلتم سنستعيد الدولة ونستعيد مؤسساتها ، فأنهيتم ما تبقى من هياكلها وآثارها ومسحتم البلاط بالمحترمين والمحترفين من رموزها.
*قلتم. اتينا لحماية الشعب اليمني وممتلكاته ومقدراته. فدمرتم كل شيء استطعتم الوصول اليه وبغباء وحقد منقطع النظير وقتلتم آلاف اليمنيين بدون تمييز بين المدنيين والمحاربين (نيران صديقه ).
*قلتم. سنعيد بناء الجيش اليمني على أسس علميه ووطنيه وعقيده جديده فبنيتم مليشيات قرويه مناطقية وزودتموها بالسلاح ومنعتم التسليح والدعم عن ألوية الجيش التي تشكلت باسم اليمن لصالح تلك المليشيات فرأينا جيش يافع وجيش الضالع وجيش الشعيب وجيش يهر وجيش الابعوس وجيش ردفان وجيش مؤديه وجيش مريس وجيش قعطبة وجيش هجده وجيش ورده وجيش البريقه وجيش الحسوه وجيوش دوعن والصيعر والوادي وشهارة والجوف وهمدان والحداء وجحانه وجيوش قرطله وحفصه وأبو السجاد وأبو العباس وبلا بريك وبلا اخلاق وبلا قيم وبلا شرف ........الخ القائمة من التسميات التي تؤسس لاحتراب اهلي مناطقي قروي لألف سنه قادمه
*قلتم سنعيد الأمل ونحقق الأمن ونغيث الشعب ونعيد الإعمار فلم تعيدوا شيئاً ولم تغيثوا احدا ولم تستطيعوا تحقيق الأمن بشارعين في عدن ولم تعيدوا إعمار اي شيء. سواء يافطات المن والأذى والنميمة والفخر بما ليس بفخار بل ان عدن التي سلمت لكم. واصبحتم حكامها لم توفروا لها الكهرباء وتركتم اَهلها يصطلون بجحيم الصيف دون رحمه او حياء ومن لم يقتله الاٍرهاب يموت من الحر والعطش كما هو الامر في بقية المحافظات الساحلية كالحديدة وحضرموت وغيرها.
-قلتم كلاما كثيراً وقدمتم وعوداً عديده واطلقتم تهديدات كبيره فلم يتحقق شيئا من وعودكم ولا وعيدكم سوى الدمار والخراب والاحتراب وتركتم البلاد تغرق في فوضى عارمه ودمار غير مسبوق ومعاناة انسانيه تفوق الاحتمال.
طيب يا ساده. طالما أنكم قررتم. ان تكونوا اسوداً وتحموا عرين العروبة واصل النكبة كونوا كذلك للآخر. تحملوا مسئوليتكم تجاه شعب تعداده ثلاثين مليون بني آدم بلغت معاناته حدا لا يطاق محروم من كل الحاجيات ومحاصر من كل الضروريات .
كونوا مستعمرين محترمين وإذا لم يكن لديكم خبره ان تكونوا ساده. استقدموا خبراء ومستشارين يعلموكم فن السيادة وواجبات المُستعمِرْ تجاه المُستٓعمٓرين كما تستشيرونهم في كل شئونكم العامة والخاصة وفي كل مشاريعكم وصفقاتكم ..اما ما تعملوه الان بإخوانكم الذين هبيتم لنجدتهم كما تدعون والله انه عيب وحرام ولايجوز فلا تتمادوا في إذلالنا ولا تختبروا صبرنا .
جرائمكم في اليمن لاتقل عن جرائم من كان السبب في جلبكم لتمارسوا كل هذه الدمار المادي والمعنوي في حق اخوتكم وجيرتكم .
فتحالفكم عسر والمليشيات عسر والشرعية وجرابيعكم الذين أوكلتم اليهم التنكيل والترحيل للمواطنين عسرُ اخر والله لايجمع بين عسرين فما بالكم بأعسار ثلاثة الا في اليمن .
قاتلكم الله جميعا وانتقم لهذا الشعب الكريم منكم.
___
*نقلا عن صفحة الكاتب بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test