السبت, 18-يونيو-2016
الوطن -
قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم السبت بالسجن المؤبد على الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي في حين حكمت على ستة متهمين آخرين من معاونيه من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بالاعدام، في القضية المعروفة باسم "التخابر مع قطر".

وذكر محامي المدانين عبد المنعم عبد المقصود في بيان تناقلته وسائل الاعلام المصرية ان الاشخاص السبعة ادينوا بتهم "اختلاس وثائق سرية تتعلق بأمن الدولة" .. مشيراً الى حق المدانين بالطعن في الحكم أمام محكمة النقض.

من جانبه قال القاضي محمد فهمي في جلسة اليوم إن "غالبية هذه الوثائق والمستندات تتعلق بالقوات المسلحة وتسليحها وأماكن تمركزها".

إلا أن محامي مرسي أكد في قاعة المحكمة أن "ليس هناك أدلة ضد المتهمين في القضية والذين مثل ثلاثه منهم في قفص الاتهام العازل للصوت .

وفي حين برئ مرسي من تهمة التخابر، حكم على ستة من المتهمين معه بالإعدام بعد إدانتهم بالتهمة المذكورة.

وسبق أن صدرت ضد مرسي أحكام بالإعدام والسجن المؤبد والسجن 20 عاماً في ثلاث قضايا مختلفة.

وتتهم النيابة العامة في مصر مرسي ومدير مكتبه أحمد عبد العاطي باختلاس أوراق تخص أمن البلاد وخطط تسليح الجيش وتسليمها لأمين الصيرفي سكرتير مرسي الذي مررها لصحافيين في محطة (الجزيرة) القطرية وضابط في المخابرات القطرية عبر وسطاء من ضمنهم ابنة الصيرفي ومضيف جوي.

وقال القاضي فهمي قبيل النطق بالحكم في كلمة مقتضبة إن المتهمين "حصلوا على سر من أسرار الدفاع عن البلاد بغرض تسليمه لدولة قطر بمقابل مادي، وذلك بغرض الإضرار بمركز البلاد الدفاعي والسياسي والدبلوماسي".

وأضاف أن "المتهمين قد عرضوا الوطن لخطر عظيم لا يستقيم أن تكون عقوبته أقل من القتل".

وكانت المحكمة أحالت أوراق ستة متهمين على مفتي البلاد، تمهيداً لإصدار حكم بإعدامهم بعد موافقته.

وأكدت المحكمة حكم الإعدام السبت بعد ورود رأي المفتي "بإثبات الجرم في حق المتهمين". ( سبأ )
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test