السبت, 02-يوليو-2016
الوطن -

أعلنت المحكمة الدستورية النمساوية، أمس الجمعة، إلغاء نتيجة الانتخابات الرئاسية التي أفضت نتائجها إلى فوز المدافع عن البيئة، ألكسندر فاد در بيلين، بفارق طفيف على مرشح اليمين المتطرف، نوربرت هوفر، في أيار/مايو الماضي، بسبب «مخالفات في فرز عدد من الأصوات».

ويمهد هذا القرار غير المسبوق، الذي يقر بالطعن الذي تقدم به «حزب الحرية» اليميني الداعم لهوفر من أجل إجراء انتخابات جديدة في البلاد.

وكان يفترض أن يتولى فان دير بيلين، الذي فاز بنسبة 50.3 بالمئة من الأصوات، مهامه في 08 تموز/يوليو الجاري. وإلى حين تحديد موعد جولة الإعادة للانتخابات، سيتولى الرئاسة بالوكالة رئيس مجلس النواب الحالي في البرلمان.(أ ف ب) + الصورة نقلا عن ( رويترز )
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test