الاثنين, 04-يوليو-2016
الوطن - تقرير -
ضربت ثلاثة تفجيرات انتحارية مساء الاثنين 4 يوليو/ تموز 2016 مدينة القطيف شرق السعودية والمدينة المنورة، بعد ساعات على تفجير انتحاري قرب القنصلية الاميركية في مدينة جدة.

وأفادت وسائل إعلام سعودية، مساء الاثنين عن وقوع انفجار في مقر أمني قرب المسجد النبوي في المدينة المنورة غربي المملكة العربية السعودية، مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى. واستهدف الانفجار الساحة المخصصة لقوات الطوارئ المكلفة بحماية المصلين بالحرم النبوي.

واشارت التقارير الى ان، التفجير نفذه انتحاري، حاول دخول باحة الحرم ولم يفلح، وفجر حزامه الناسف في موقف السيارات المجاور للمركز الأمني، مما أوقع إصابات بين أفراد القوة الأمنية.

وفي اعقاب ذلك تناقل ناشطون على موقع “تويتر” فيديو يظهر سحب دخان قرب الحرم النبوي في المدينة المنورة.

كما استهدف انفجاران آخران مسجد الشيخ حسين العمران بمنطقة سوق مياس - بالقطيف، فيما لم يسجل وقوع ضحايا .

وافادت تقارير ان انتحاري القطيف لم يستطع الاقتراب من المسجد بسبب لجان الحماية ففجر نفسه من بعيد. وشوهدت أشلاء بشرية (رأس وقدم) يعتقد أنها تعود لجثة الانتحاري.

وذكرت “رويترز” ان انفجارا دمر سيارة متوقفة قرب أحد المساجد وتلاه انفجار الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي، مضيفة نقلا عن شهود عيان أنهم رأو أشلاء بشرية يعتقد أنها من جثة المهاجم. ( وكالات )
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test