السبت, 20-أغسطس-2016
الوطن - تقرير -
شهدت العاصمة صنعاء اليوم السبت أكبر مسيرة جماهيرية ملايينية في تاريخ اليمن تأييدا ودعما ومباركة للمجلس السياسي الأعلى لقيادة اليمن والذي حضي بمصادقة البرلمان اليمني وفق الاتفاق السياسي بين القوى الوطنية.

ورفع المشاركون الذين تقاطروا كطوفان بشري من مختلف محافظات اليمن ، الأعلام الوطنية واللافتات المؤيدة للمجلس السياسي الأعلى ورددوا الهتافات " بالروح بالدم نفديك يا يمن .. نفديك يا صنعاء .. نفديك يا عدن" ، والمؤكدة على وحدة الصف والتلاحم الوطني ودعمهم للجيش اليمني واللجان الشعبية للذود عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

وامتلأت ساحة ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء والشوارع المحيطة به والمؤدية إليه بالحشود الجماهيرية وكذا مداخل العاصمة صنعاء من القادمين من المحافظات التي تقاطرت منذ الأمس وساعات الفجر الأولى في اعظم رسائل الشرعية الشعبية استفتاءً ومباركاً للمجلس السياسي الاعلى لادارة الدولة مضافة للشرعية الممنوحة له من قبل البرلمان اليمني المؤسسة الدستورية والتشريعية ، وفي ابلغ رسائل التحدي والصمود والوحدة في مواجهة العدوان الغاشم على اليمن ارضاً وانسان والتصدي للغزاة والمحتلين والدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة كخيار الشعب اليمني الإستراتيجي.

وأكد بيان صادر عن المسيرة الجماهيرية الكبرى بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء مباركة الإتفاق الوطني وتأييد المجلس السياسي الأعلى باعتباره الطريق لتوحيد الموقف الشعبي في مواجهة العدوان .

كما أكد البيان الذي تلاه عضو مجلس النواب عن الدائرة 28 بمحافظة عدن عبد الباري دغيش، أن الإتفاق وتشكيل المجلس السياسي الأعلى كقيادة شرعية للبلاد ضرورة ملحه لتوحيد الجهود وحشد الطاقات في مواجهة العدوان .

وقال البيان "يا جماهير شعبنا اليمني العظيم في الداخل وفي المهجر يا أحرار العالم أيتها الشعوب الحرة من هنا ومن صنعاء عاصمة اليمن الواحد ومن هذا الحشد المليوني المهيب حيث احتشدت فيه الجماهير وتقاطرت من كل محافظات اليمن ومدنه وقراه لتعبر عن تأييدها ومباركتها لقيام المجلس السياسي الأعلى" .

وأشار البيان إلى أن تشكيل المجلس السياسي الأعلى جاء تلبية للإرادة الشعبية والوطنية التي تعبر عنها هذه الحشود المليونية من كل محافظات اليمن شرقه وغربة وشماله وجنوبه ولتوجه رسالة إلى العالم أجمع بأن الشعب اليمني هو صاحب الشرعية الحقيقة ولا شرعية لمن يقتل أو يدمر.

واعتبر البيان، تشكيل المجلس السياسي الأعلى تلبية للإرادة الشعبية الطامحة إلى العزة والكرامة والاستقلال .

وأكد أن المجلس السياسي يستمد شرعيته من التوافق الوطني الذي جسدته الإرادة الشعبية والوطنية التي عبرت عنها المسيرات والإحتشادات الشعبية وبيانات القوى والفعاليات السياسية والمجتمعية المؤيدة التى دعت المجلس السياسي الأعلى والقوى السياسية لإستكمال الخطوات اللازمة لما من شأنه تعزيز وحدة الموقف والصمود والثبات في مواجهة العدوان.

كما اعتبر بيان المسيرة الجماهيرية الإتفاق التاريخي وتشكيل المجلس السياسي الأعلى انتصارا لإرادة الشعب وشرعيته المستمدة من مظلوميته وأحقيته في الدفاع عن نفسه في مواجهة عدوان إرتكب جرائم بحق الإنسانية جمعاء وفي ظل موقف دولي وإقليمي يرتئي فرض رؤية الإستسلام على الشعب اليمني بدلا عن السلم والسلام وتحقيقا لمبدأ الشراكة في إدارة مؤسسات الدولة بين كل القوى الوطنية في اليمن.

وأشادت المسيرة الجماهيرية بالموقف التاريخي لنواب الشعب أعضاء مجلس النواب ورئاسته وعقد جلسات المجلس رغم المعوقات والإخطار والترهيب بما فيها منع حركة الطيران من وإلى صنعاء.

ودعا البيان كل شعوب العالم المحبة للحرية والسلام والرافضة للظلم والقهر والمنظمات والهيئات السياسية والإنسانية بالضغط على المجتمع الدولي ومنظماته وهيئاته لإحترام إرادة الشعب اليمني ومؤسساته وحقه في الدفاع عن نفسه وحريته واستقلاله.

وأعلن المشاركون تفويض المجلس السياسي الأعلى إتخاذ كل المواقف والإجراءات التي تنسجم مع قوة وصلابة الموقف الشعبي ووضع حريته وسيادة واستقلال اليمن فوق كل اعتبار.

وأشاد البيان بما يجترحه أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية من بطولات وانتصارات وتضحيات في جبهات القتال ما وراء الحدود وكذا بدور رجال الأمن في حفظ الأمن والاستقرار.

كما دعا البيان كافة أبناء اليمن إلى رفد جبهات الشرف والبطولة بالرجال والمال والتوجه نحو معسكرات التدريب والتجنيد والتحرك الشعبي الموحد لتعزيز جبهات الصمود والثبات والمواجهة حتى النصر .

وترحم البيان على أرواح الشهداء .. متمنيا الشفاء العاجل للجرحى والحرية لكل الأسرى والنصر المبين لليمن واليمنيين والذل والخسران والهوان لقوى الإجرام والشر وأذنابهم ومرتزقتهم ولا نامت أعين الجبناء.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test