الخميس, 13-أكتوبر-2016
الوطن - تقرير -
دخلت الولايات المتحدة الامريكية اليوم الخميس عسكريا وعلى نحو مباشر على خط العدوان على اليمن واعلنت تنفيذ ضربات صاروخية في العمق اليمني وعلى الشريط الساحلي للبحر الاحمر لإنقاذ تحالفها الذي تقوده السعودية الغارق بإخفاقات الحرب المستمرة منذ 20 شهرا وفضائح جرائم الابادة الجماعية للمدنيين في اليمن واخرها مجزرة قصف مجلس عزاء في صنعاء حصدت السبت الماضي 850 شخصا وهي الجريمة التي فجرت بركان غضب يمني للانتقام من السعودية في عمق اراضيها.

*من الرعاية للعدوان وجرائم الحرب إلى الدخول المباشر
لم يكد يمضي يومين من ما وصف "ام المجازر" في اليمن -التي احدثت ضجة من فضيحة دولية بثبوت ارتكابها من قبل طيران تحالف السعودية بقصف صالة عزاء بصنعاء وتورط الولايات المتحدة الامريكية الراعي لتحالف العدوان في المجزرة دعما وسلاحاً ، بل والغرق بدماء الضحايا المدنيين في اكثر من 70 جريمة حرب حسب النائب الديمقراطي تيد ليو في خطاب إلى وزير الخارجية جون كيري حذر فيه من التبعات القانونية والقضائية في تورط ادارة اوباما بتلك الجرائم ، وما تبعها من توعد يمني بالثار من السعودية في عمقها الحدودي - حتى سارعت الولايات المتحدة "كلب الحراسة الامين لمملكة داعش الكبرى" لمدارة الفضيحة بادعاء تعرض بارجة حربية لها لهجمات صاروخية من الاراضي اليمنية في الساحل الغربي على البحر الاحمر وتوعد البنتاغون بالرد ، رغم نفي قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية لذلك .

وكان مصدر عسكري يمني مسؤول ،جدد التأكيد إن الإدعاءت الامريكية باستهداف مدمرة تابعة له قبالة السواحل اليمنية من اماكن تخضع لسيطرة الجيش اليمني واللجان الشعبية حسب تلك المزاعم لا اساس لها من الصحة ولا علاقة لها بهذا العمل .. لافتا إلى ان هذه الإدعاءات للمرة الثانية في غضون ايام تأتي في سياق خلق المبررات الكاذبة لتصعيد الاعتداءات و للتغطية على الجرائم المتواصلة التي يرتكبها العدوان بحق الشعب اليمني والحصار المفروض عليه، بعد تزايد المواقف المستنكرة لهذه الجرائم البشعة والوحشية بحق اليمنيين.

وأكد المصدر العسكري اليمني أن القوات المسلحة اليمنية واللجان الشعبية في جهوزية تامة للتصدي لأي محاولة إعتداء يقوم بها العدو تحت أي مبرر أو إدعاء.

*امريكا تنفذ تهديدها
وعلى الرغم من النفي اليمني لاي اعتداء نفذ من قبل قواته البحرية ،أعلنت وزارة الدفاع الأميركية ، اليوم الخميس، 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 دخولها المباشر في العدوان على اليمن ، وقالت أن المدمرة نيتز أطلقت صواريخ توماهوك إلى العمق اليمني في المناطق الساحلية الغربية على البحر الاحمر ردا على ما زعمته هجمات على المدمرة الأميركية يو إس إس ماسون.

وقال البنتاغون إن التقديرات الأولية للأهداف تظهر تدمير ثلاثة مواقع رادار في اليمن.

وقالت وزارة الدفاع الامريكية الضربات التي صادق عليها اوباما وعدد من القيادات تهدف إلى حماية أفراد القوات الأميركية والسفن ، محذرة من أن الولايات المتحدة سترد على أي تهديد لها قبالة السواحل اليمنية.

*اول تعليق للجيش اليمني
قال المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد الركن شرف لقمان إن الاعتداء الأمريكي المباشر واستهداف الأراضي اليمنية صباح اليوم الخميس، 13 أكتوبر/تشرين الاول، بقصف المناطق الساحلية ليس مقبولا وسيتم التعامل مع أي تطورات بما يناسبها ، مجددا نفيه بصورة قاطعه للمزاعم والادعاءات الممنهجة والموجهة التي سبقت هذا الاعتداء عن استهداف القوات اليمنية بوارج امريكية في المياه الإقليمية.

وحذر الناطق الرسمي من النوايا السيئة من تكرار تلك الادعاءات وتوقيتها الذي جاء عقب مجزرة العدوان بحق المعزين في الصالة الكبرى ، مؤكدا قيادة المجلس السياسي الأعلى الكاملة للقوات البحرية والدفاع الساحلي وسيطرته التامة على جميع المقاتلين وجميع الاسلحة الدفاعية عن السواحل اليمنية عدا تلك الواقعة تحت سيطرة القاعدة والتحالف السعودي الاماراتي.

واذا شدد متحدث القوات المسلحة اليمنية على حق الجيش اليمني واللجان الشعبية في الدفاع عن سيادة اليمن وحماية حدودها البرية والبحرية ، جدد تأكيد حرص الجيش اليمني واللجان الشعبية الكامل على سلامة الملاحة الدولية في المناطق المسئول عنها .

ووصف لقمان، هذا العدوان المباشر الذي نفذه الجيش الامريكي بـ "استفزاز لن يكون في صالح امن واستقرار الملاحة الدولية ، محملا دول تحالف العدوان وأمريكا من أي توتر قد يحدث في المياه الإقليمية وتحويلها إلى منطقة عسكرية".

واضاف " نبدي الاستعداد الكامل للتعاون مع أي جهة اممية او دولية للتحقيق في الادعاءات الامريكية ومعاقبة المتسببين ايً كانوا"، داعيا لسحب أي قوه بحرية متواجدة في المنطقة من مصلحتها ادخال الولايات المتحدة او غيرها في خط المواجهة الاول.

وأشار في تصريحه الذي نشرته وكالة الانباء اليمنية الرسمية سبأ ، الى ان البحرية اليمنية تقوم بواجبها الدفاعي ضد الجماعات الارهابية والاجرامية وكذا القطع البحرية العسكرية التابعة لدول تحالف العدوان التي تقوم باستهداف الشواطىء اليمنية استهداف مباشر ودائم وكذا استهداف المدن والمدنيين الامر الذي سيظل سببا للتوتر المتزايد في البحر الاحمر في ظل استمرار العدوان وتواجد القوات البحرية التابعة للسعودية ومن تحالف معها والذي يستهدف الاراضي اليمنية انطلاقاً من طرق الملاحة ومن المياه الدولية والاقليمية.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test