السبت, 17-ديسمبر-2016
الوطن - تقرير -
أكد مصدر عسكري في وزارة الدفاع اليمنية أن زحفا بريا كبيرا نفذته قوات العدوان السعودي مسنودا بالطيران الحربي والعمودي ،السبت 17 ديسمبر/ كانون الأول 2016 ، باتجاه منفذ علب الحدودي اليمني قبالة عسير السعودية استمر لأكثر من 12 ساعة وتم التصدي له وكسره وافشاله.

وأوضح المصدر العسكري أن وحدات من الجيش اليمني واللجان الشعبية تصدت باستبسال لزحف قوات العدوان السعودي المسنود بغطاء جوي من الطائرات الحربية والاستطلاع والأباتشي ، وكسرته بعد معارك عنيفة استمرت من الصباح الباكر ليوم السبت وحتى ساعات المساء الاولى.

ولفت المصدر إلى أن وحدات متخصصة في الجيش اليمني واللجان الشعبية دمرت عدد من الآليات العسكرية السعودية أثناء عملية التصدي للزحف الذي كان يهدف لاحتلال منفذ علب الحدودي، وتم تكبيد العدو وقواته متعددة الجنسيات خسائر بشرية ومادية كبيرة بينها تدمير عديد من الياته العسكرية المتطورة ومني بالهزيمة والفشل.

واضاف ان القوات اليمنية وعقب كسر محاولة الزحف الكبير لقوات العدو السعودي باتجاه منفذ علب الحدوي شنت مساء السبت هجوما معاكسا مترافق مع قصف صاروخي ومدفعي مكثف على ثكنات العدو خلف منفذ علب من اتجاه عسير وتحديدا بتجاه موقعي الشبكة والملطة السعوديين محققة اصابات مباشرة ، فيما لا تزال تطورات الرد اليمني مستمرة حتى الساعة من منتصف ليل السبت – الاحد 18 ديسمبر/كانون الاول 2016.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test