الاثنين, 19-ديسمبر-2016
الوطن - وكالات -
أكدت الخارجية الروسية رسميا مساء الاثنين 19 ديسمبر/كانون الاول، مقتل السفير الروسي لدى تركيا إثر هجوم مسلح تعرض له في فعالية ثقافية في انقره .

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، للصحفيين، "اليوم في أنقرة، توفي أندريه كارلوف، سفير روسيا لدى تركيا، متأثرا بجراحه جراء تعرضه لإطلاق النار في أنقرة.. ونصنف ما حدثث عملا إرهابيا".

وأضافت زاخاروفا أن الجانب الروسي تلقى تأكيدات من الشخصيات التركية الرسمية بأن أنقرة ستجري تحقيقا دقيقا شاملا في اغتيال السفير وستقدم المذنبين للعدالة.

واقتحم رجل مسلح مبنى متحف الفن الحديث في أنقرة حيث كان يجري افتتاح المعرض المصور "روسيا بعيون أتراك"، وأطلق النار على السفير أندريه كارلوف، الذي كان يلقي كلمة في ذلك الحين وأصابه.

وكان مصدر في الخارجية التركية أفاد سابقا بأنه قد تم نقل السفير كارلوف إلى المستشفى.

وقالت وسائل إعلام تركية إنه تم اعتقال المهاجم بعد 15 دقيقة من الحادثة ، لكنه اعلن لاحقا ان الشرطة التركية صفت المهاجم الذي يعمل شرطيا في انقره ونفذ العملية باريحية ودون عوائق، ما يزيد من الغموض حول العملية.

وقال دميتري بيسكوف، الناطق باسم الرئيس الروسي، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أُبلغ بوقوع الهجوم على السفير كارلوف، مضيفا أن الرئيس سيستمع إلى تقرير وزير الخارجية سيرغي لافروف ورؤساء الاستخبارات الروسية بهذا الخصوص.

ونقل شاهد عيان، بأن الحادث وقع، خلال كلمة القاها السفير الروسي أندريه كارلوف ، حيث قام المهاجم بإطلاق النار في الهواء ومن ثم استهدف السفير الروسي بعيارات نارية واطلق عبارات باللغة التركية من على مقربة من جثة السفير الروسي .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test