الثلاثاء, 21-نوفمبر-2017
الوطن -
أكد وزير النقل زكريا الشامي في حكومة الانقاذ عودة جاهزية مطار صنعاء الدولي لاستقبال الرحلات المدنية والتجارية والإنسانية وإعادته للخدمة بعد أن دمر تحالف العدوان السعودي جهاز الإرشاد الملاحي للطائرات بالمطار عبر غارات جوية الاسبوع الماضي.

وطبقا لوكالة الانباء اليمنية سبأ اوضح وزير النقل بصنعاء في تصريح ،الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، أن الفريق الفني ولجنة الطوارئ التابعة للهيئة العامة للطيران المدني والإرصاد أكملا تنفيذ البدائل الفنية والحلول الخاصة بتشغيل مطار صنعاء وإعادته للخدمة كما كان علية سابقا واصبح جاهز لاستقبال كافة الرحلات.

وتنتظر السلطات في صنعاء تحرك جاد من قبل المجتمع الدولي والامم المتحدة لرفع الحصار الجائر والشامل المفروض على المطارات والموانئ اليمنية من قبل تحالف العدوان منعا لتدفقات الغذاء والدواء والوقود والمساعدات الانسانية بما يمثل ذلك من اعدام جماعي للشعب اليمني تجويعا ومرضا وسط تحذيرات منظمات دولية من اسوء كارثة انسانية يعيشها اليمن وعلى مسوى العالم نتيجة الحصار بمهدات مجاعة عاصفة بـ 24 مليون يمني.

وقال وزير النقل اليمني " لدينا كوادر فنية مؤهلة تأهيلا فنيا على مستوى عالي تعمل بإستمرار في مطار صنعاء وغيره على إيجاد حلول وبدائل لتجاوز الصعوبات التي فرضها تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية".

وأعرب عن الشكر للفريق الفني ولجنة الطوارئ التابعة لهيئة الطيران المدني والإرصاد على سرعة وضع البدائل والحلول لإعادة تشغيل مطار صنعاء الدولي ودخوله الخدمة في وقت قياسي.

وجدد وزير النقل مناشدة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية بالضغط على تحالف العدوان برفع الحظر الشامل على جميع المنافذ اليمنية عامة ومطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة بصفة خاصة.. مؤكدا تزايد حالات وفاة المرضى جراء نقص الامدادات الطبية وعدم تمكنهم من السفر ما ينذر بكارثة إنسانية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
 
Website Security Test